Six Steps to a Stylish Home

Think of a company where there are 100 people with 1 computer each, having the same configuration .Yet each individual makes use of that computer according to his/her need and knowledge of using it.

Sorry, this entry is only available in Arabic. For the sake of viewer convenience, the content is shown below in the alternative language. You may click the link to switch the active language.

أولاً : تحديد الألوان الأساسية للغرفه :
هناك عشرات النظريات التي تكلمت عن اختيار الألوان سواءاً من ناحية نفسيه او من ناحية جماليه . أياً كان سبب اختيارك لمجموعه من الالوان أكثر ما يهم هو الالتزام بهذه المجموعه اللونية دون الخروج عنها. قد تجد مئات الصور لمجموعات لونيه بعضها مستوحاة من الوان الطبيعه و بعضها الآخر من لوحات فنية . كلها ستساعدكم في تحديد مجموعه الالوان المناسبه و التي تتناسب مع أذواقكم ورغباتكم . المجموعات اللونية هي ناتجه عن علاقه الالوان مع بعضها في دائرة الالوان .

ثانياً: اتبع قاعدة 60-30-10
هذه القاعده الأساسيه التي يعتمدها المصممون في شتى المجلات فيما يتعلق باختيار لالوان . فاختيار المجموعات اللونيه وحدها لايكفي. ضروري جداً تحديد نسبة استخدام كل لون في الفراغ لضمان تحقيق الانسجام في المكان. تخيلوا لو تم استخدام ٣ درجات من الالوان بطريقه متساويه في مكان واحد !! بالطبع ستكون مزعجة للعين

ولكن كيف نستخدم هذي القاعده؟ نقوم باختيار اهم ٣ الوان من المجموعه اللونية ونوزعها بالنسب التاليه:
٦٠٪؜ وهذا سيمثل أغلب ألوان المكان. يتضمن ذلك الوان الاسقف و الجدران و الارضيات . كما يشمل أيضاً بعض قطع الأثاث الرئيسيه مثل الكنبة و قماش الستائر .
٣٠٪؜ تكون درجات الالوان في هذه النسبه إما أفتح أو أغمق بدرجتين عن اللون في مجموعة ال٦٠٪؜.وتمثل قطع الأثاث وبعض المساحات المتوسطه في الغرفه مثل أقمشة الستائر بالإضافة إلى لون الكنب و السجاد .
١٠٪؜ وتمثل ألوان الاكسسوارات و المخدات . ويتم استخدامها بنسب قليلة لأنها غالباً ماتكون الوان قوية وبينها تباين شديد بين الالوان الاخرى. تستخدم هذه الالوان عادة في الفازات و أطراف الستائر بالاضافة إلى بعض المخدات على الكنب .
الالتزام بهذه النسب ضروري للحصول على التوازن اللوني في المكان.

صورة تبين استخدام القاعدة في اختيار الوان الجدران و الاثاث
المصدر : Pinterest

ثالثاً:تجنب استخدام طقم جلوس واحد ( التطقيم ):
استخدام طقم جلوس واحد للغرفه يجعل المكان جداً تقليدي وملل. يفضل البعد عن التطقيم واختيار تشكيلة متنوعه ومتناسقه ولكن غير متطابقه. مثل الدمج مابين كنبة كلاسيكية وكراسي معاصره او العكس . التنوع في اشكال الاثاث بطريقه مدروسه يعطي لمسه أنيقه وعصريه أكثر لشكل الغرفة.

رابعاً: ادخال النباتات و الورود:
النباتات من أكثر العناصر التي تعطي روح وحياة في المكان . ولكن بالطبع ذلك لايعني الإكثار منها . فعند اختيار النباتات ضروري جداً مراعاة تناسق شكل الأوراق مع الطراز العام .
مثلاً النباتات ذات الأوراق المدببه مثل النخيل او الصبار تتناسب مع الطراز البوهيمي و الحديث خصوصا في حال وجود زخارف في المكان . في حين النباتات §ات الاوراق الدائرية تتناسق بشكل كبير مع التصاميم الكلاسيكه. أمر اخر في تنسيق النباتات وهو تجنب العشوائية وذلك عن طريق اختيار عدة آنواع من النباتات في مكان واحد . يفضل لا تزيد انواع النباتات في المكان الواحد عن ثلاثة بحيث يكون هناك انسجام بين شكل الاوراق و ألوانها . أما من ناحية التوزيع فيفضل تحديد زاوية او زاويتين كحد أقصى وعدم تناثر النباتات في كل ركن .

خامسا : ادخال الخامات :
تنوع الخامات جدا ضروري في المكان . فالخامات هي التي تعزز الشعور بالمكان وليس الالوان فقط . فمثلا استخدام الحجر يعطي شعور مختلف تماما عن استخدام الرخام كإكساء للجدران حتي وان كانا بنفس اللون . أهم قاعده في استخدام المواد هي التوازن . فهناك خامات باردة مثل المعادن ، الزجاج، الرخام و البورسلان . وهناك أيضا الخامات الدافئة مثل الخشب ، الأقمشة ، الحجر . فخلق توليفه متزنة من هذه المواد اساسي لخلق فراغ متزن و مريح .
نقطة أخيره فيما يخص اختيار المواد و هي علاقتها مع الألوان . فهناك علاقة عكسية بين عدد المواد المستخدمة و الألوان . فكلما زادت الألوان في المكان قلت المواد و الخامات و العكس . كلما قلت الالوان في المكان أصبح من الضروري التنويع في الخامات المستخدمة لكسر الرتابة في المكان و خلق حالة من التوازن البصري .

ساسا : الإيقاع و التكرار
عند اختيار عناصر المكان المختلفة من ألوان ، قطع أثاث ، نباتات و خامات . تمثل هذه العناصر مفردات المكان او المنزل و العلاقة فيما بينها هي مايسمى بالإيقاع ، هذا الإيقاع الذي إما ان يكون بالتكرار او بخلق نمط معين يتكرر في كل غرفة . الإيقاع و التكرار هما احد أهم مبادئ التصميم و التي تحدث االتناغم و التوازن في أنحاء المكان .التكرار و الايقاع مريح للعين . فالعين تحتاج ان تالف المكان حتي يرتاح الانسان فيه . وجود عناصر جديدة في كل غرفة يربك العين و يسبب الازعاج البصري وهو امر غير مطلوب في البيت علي عكس الفراغات الاخرى مثل الفنادق او المطاعم والتي يكون فيها التنوع مطلوب لكسر الملل في المكان . وهذا مايحقق إطلالة أنيقة للمنزل تتسم بالتنوع و الوحدة بنفس الوقت . احد الأمثلة علي ذلك هو استخدام نفس لون الكنب في كل غرفة مع تغييير ألوان المخدات . أو استخدام نفس نوع النباتات بأحجام مختلفة بحسب حجم كل غرفة . ايضا استخدام نفس الاكسسوارات بترتيب مختلف . كل هذه امثله علي خلق إيقاع داخل المكان .المهم ان يكون هناك عناصر مشتركة في كل مكان بحيث يتحقق الانسجام ولكن بنفس الوقت بدون رتابة او ملل .